تطوير ذات

تسلسل القيم – 1

جميع الأنظمة المعقدة سواء كانت آلة في مصنع أو جهاز كمبيوتر أو بشراً أن تكون متوافقة ومتناغمة وتعمل أجزاؤها في تناغم وأن يساند كل عمل منها غيره من الأعمال من أجل الوصول إلى المستوى الأمثل للأداء فلو حاولت أجزاء الآلة أن يعمل كل جزء منها في اتجاه مختلف ، فإن الآلة ستفقد توازنها وقد ينتهي بها الأمر إلى التعطل .

والبشر كذلك تماماً ، إن بإمكاننا أن نتعلم أن نصدر أكثر أنواع السلوك فاعلية ولكن إن كانت أنواع السلوك تلك لا تساند أعمق رغباتنا واحتياجاتنا أو كانت تنتهك أموراً أخرى تهمنا ، عندئذ سوف نعاني من صراع داخلي ونفقد الضروري لتحقيق نجاح كبير فإذا كان الشخص يحصل على شيء معين ، إلا أنه يريد شياً آخر بصورة غير واضحة ،فلن يكون سعيداً أو راضياً بصورة تامة أو إذا حقق إنسان هدفه إلا أنه في سبيل ذلك خالف ما يعتقده بالنسبة لما هو صواب وما هو خطأ فسيعمه الاضطراب نتيجة لذلك ومن أجل أن نتغير وننمو وتزدهر حقاً فإننا يجب أن ندرك عن وعي القواعد التي نستخدمها نحن والآخرون لكيفية قياس النجاح أو الفشل والحكم عليهما . وإلا سيكون بإمكاننا الحصول على كل شيء وكأننا لا نملك أي شيء وهذه هي قوة العنصر النهائي الحيوي الذي يسمى بالقيم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق