تطوير ذات

كم سنحتاج من الوقت لتثبيت العادات الجديدة؟

سلسلة اعتن ببداية يومك بشدة 16

كم سنحتاج من الوقت لتثبيت العادات الجديدة؟

بعدما أتممت قراءة الخمسة عشر مقال السابقة وكانت بمثابة تمهيد لك عن كيفية صنع يومك وصنع الفارق الجديد في حياتك سنتحدث اليوم عن كيفية تثبيت العادة

أي عادات جديدة تُدخلها إلى نظامك اليومي  لا بد أن تمر بمراحل :

المرحلة الأولى تسمى التدمير

المرحلة الثانية تسمى التثبيت

المرحلة الثالثة تسمى الدمج

فعند تكوين عادة جديدة ستمر بفترة التفكيك ، استمر وستتقدم بالتأكيد إلى المرحلة التالية من العملية ، حيث تتكون مسارات عصبية جديدة ويبدأ التثبيت الحقيقي ، فهذه هي مرحلة المنتصف الفوضوية وأخيراً بينما تواصل ممارستك لجعل أي روتين جديد هو طريقة حياتك الطبيعية ستصل إلى المرحلة الأخيرة والرائعة ألا وهي الدمج .

يأخذ التدريب بالكامل ستة وستين يوماً بالتقريب ، طبقاً لبيانات البحث الخاصة بكلية لندن الجامعية .

اذن نحن نحتاج ستة وستين يوماً لترسيخ عادة جديدة . لذا لا تتوقف بعد بضعة أيام أو أسابيع أو حتى بعد شهرين .

في المقال السابق تحدثنا عن أن كل التغيير صعب في بدايته وهذا هو سبب تسمية المرحلة الأولى بالتدمير ، لو لم يكن صعباً في بدايته لما كان تغييراً حقيقياً . من المفترض أن يكون صعباً لأنك تعيد صياغة أنماط الماضي الخاصة بعقلك وتدمر طرق العمل القديمة وتعيد صياغة البرامج السابقة لقلبك وعواطفك .

هل تعرف لماذا تستخدم سفينة الفضاء وقوداً أكثر في الستين ثانية الأولى بعد الإقلاع أكثر مما تستخدمه خلال دورانها الكامل حول الأرض ؟

لأنها تحتاج إلى التغلب على قوى الجذب الشديدة بعد إقلاعها . إنها تحتاج إلى قدر كبير من الوقود لتتغلب على قوى الجذب الأولى ولتصل إلى سرعة إفلات عالية وتنطلق المركبة .

أول مرحلة من تكوين عادة جديدة مرحلة التدمير هي هكذا بالضبط أنت بحاجة للتغلب على عاداتك المتأصلة بعمق والحالات التقليدية للأداء . أنت بحاجة إلى أن تسمو فوق قوى الجذب الخاصة بك حتى تتحقق سرعة الإفلات . إن الأمر صعب جداً في بدايته . واصل مهما كان الثمن ، إن المثابرة هي عتبة التفوق فالأشياء التي تبدو الأصعب هي الأكثر قيمة .

والرغبات القوية للاستسلام هي جزء طبيعي من عملية تثبيت أي نظام جديد ، الأيام الاثنان والعشرون الأولى متعلقة بتدمير طرق العيش القديمة بحيث يمكن للعادات الجديدة أن تتكون . ولو لم يكن التغيير صعباً في بدايته فلن يكون تغييراً حقيقياً وقيماً .

كل التغيير فوضوي في المنتصف وهنا مرحلة التثبيت لأنها تبدو وكأنك تتعرض لتجديدات داخلية بأشكال مختلفة ينبغي للأسس القديمة أن تتغير بحيث يمكن وضع أسس جديدة أفضل . في هذه المرحلة يحصل الإرباك والتوتر والإحباط حيث تتصاعد لديك الرغبة في التراجع والتخلي عن قرار تكوين العادة الجديدة .

لا بأس .. الأمور على وشك أن تصبح أيسر وهي كذلك فعلاً .. هي تبدو مرحلة فوضوية وتبدو كذلك غير منظمة والحقيقة أننا نتطور بصورة رائعة ونقترب من مستوى جديدكلياً من الأداء . وفي كل فوضى يكمن نظام سري .

في هذه المرحلة ستشعر بالإنهاك في الغالب وقد سمى الحكماء والفلاسفة القدماء هذا التحول الشخصي العميق ” الليلة المظلمة للروح ” ، فالتي كانت يرقة ذات يوم أصبحت بشكل عجيب فراشة جميلة .

يجب على ذاتك القديمة أن تموت بحيث يمكن لذاتك الأفضل أن تولد .. كي ترقى للمستوى الأعظم عليك أن تخضع لعملية إزالة لضعفك . ابق في المرحلة الثانية من العملية لحوالي اثنين وعشرين يوماً واعلم أن مكافآت مجهولة في الطريق إليك .

الجزء الثالث من الصعود ” الدمج ” تذكروا : كل التغيير صعب في بدايته ، فوصوي في منتصفه ، ورائع في نهايته .

المرحلة النهائية هي المرحلة التي عندها تجتمع كل جوانب العملية معاً ، نحن على مقربة من نهاية فترة الست وستين يوماً تقريباً المطلوبة لتكوين الروتين ، لذا هذا هو وقت النجاح .

لقد تكامل في هذه المرحلة كل عملك الشاق وتضحيتك ومعاناتك واتساقك الحريص .

إن الهدف الرئيسي من الحياة هو النمو : أن تدفع نفسك باستمرار لتجسيد المزيد من قدراتك الكامنة . إن الطريقة التي يعمل بها المحترفون والناجحون ماهي إلا تثبيت عادة بعد أخرى بصورة مستمرة وبمرور الوقت فإن سلوكيات الفوز أصبحت مؤتمنة ، وهؤلاء النجوم الأفذاذ يمارسون عادات النصر في غالب الأحيان .

في خلال فترة ستة وستين يوماً يتم ترسيخ النشاط كروتين تلقائي هذه هي مرحلة الفعل التلقائي ، لأن العادات تستغرق حوالي تسعة أسابيع لتطبيقها .

لا تتوقف …. استمر… ولا تيأس حينما تصبح العملية فوضوية في منتصفها .. واصل التدرب بلا كلل .. إن الروعة تحتاج إلى صبر والعبقرية تستغرق وقتاً .. فابق مخلصاً في تكريسك ساعة لنفسك بينما تشرق الشمس وبينما غالبية الناس نيام ..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق