تطوير ذات

ماهو مدى قدرتك على تطوير مهاراتك؟

سلسلة اعتن بشدة ببداية يومك 4

الالتزام والانضباط والصبر والعمل قيم قليل من يؤمن بها في أيامنا هذه ؛ حيث يمتلك الكثيرون عقلية الاستحقاق حيث يتوقعون حياة ثرية ومنتجة ومرضية على نحو مفاجئ بالضبط كظهور عصفور الدوري في بدايات فصل الربيع ويتوقعون كذلك أن يستثمر كل من حولهم الجهد الذي يقومون هم ببذله .

أين القيادة في طريقة العمل هذه ؟

هناك سبب يدفع الكثيرين جداً من الأشخاص الأفذاذ في هذا العالم للاستيقاظ قبل شروق الشمس ؛ إنه الجزء الأكثر تميزاً من اليوم . هناك أُناس يشعرون أكثر من غيرهم ويعتقدون أحياناً أنهم مُبتلون . في الواقع لقد وهبهم الله نعمة ، نعم نعمة لأنها تتيح لهم أن يحسوا بما يغيب عن الآخرين ويشعروا بالمباهج التي يتجاهلها الأغلبية ويلاحظوا العظمة في اللحظات العادية . نعم مثل هؤلاء الأشخاص يتأذون بسهولة ولكنهم أيضاً هم من يؤلفون السيمفونيات العظيمة ، ويصممون المباني الفاتنة ، ويجدون علاجات للمرضى .

لقد ذكر ” تولستوي ” ذات مرة : ” فقط الأشخاص القادرون على أن يحبوا بشدة هم من يمكن أن يعانوا حزناً كبيراً ” .

بينما كتب أحد الشعراء : ” عليك أن تُعرض قلبك لكل صنوف الألم حتى ينفتح ” .

قال مارتن لوثر : ” يمكن لأي شخص أن يكون عظيماً لأن بمقدور أي شخص أن يخدم . ليس ضرورياً أن تكون حاصلاً على درجة جامعية لتخدم ، وليس من الضروري أن تكون بليغاً لتخدم ، وليس من الضروري أن تعرف أفلاطون لتخدم ،  ليس عليك معرفة نظرية آينشتاين عن النسبية لتخدم ، ليس عليك أن تعرف النظرية الثانية للديناميكا الحرارية والفيزياء لتخدم .

كل ما تحتاج إليه هو قلب مليء بالمودة وروح وقودها الحب .

أعظم الدروس التي تعلمتها على مر السنين هو أن العطاء للآخرين نعمة تهبها لنفسك . زد من سعادة الآخرين وستحظى بالمزيد من السعادة . ارق بوضع إخوانك في الإنسانية وسيرقى على نحو طبيعي وضعك الشخصي ….

النجاح رائع ولكن القيمة أعظم …

السخاء – وليس الندرة – هي سمة كل الرجال والنساء العظماء الذين ارتقوا بعالمنا ..

“كل شخص يمسك حظه بين يديه مثل نحات يحمل المادة الخام التي سيشكلها ويحولها إلى تمثال .. ومهارة تشكيل المادة إلى ما نرغب فيه يجب علينا اكتسابها وتطويرها بعناية ”                   ” بوهان فولفجانج فون جوته ”

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق