تطوير ذات

هل ستخلُد للنوم مبكراً كل ليلة ؟

سلسلة اعتن ببداية يومك بشدة 7

في عصر التغيير الهائل هذا والمشتتات القاهرة المنهكة والجداول الزمنية المزدحمة يبدو الاستيقاظ في الصباح الباكر وتفعيل هذا النظام الصباحي هو ترياق لتخطي المستوى العادي ، لأنه لا مزيد من العجلة في الصباح !

يسمي الباحثون السلوك الأساسي الذي يضاعف من كل أنماطك المنتظمة الأخرى للأداء ” عادة الأساس ” وتثبيتها كمسار عصبي عميق يقتضي بعض الجهد ، والقليل من المعاناة على طول الطريق .

تخيل ما يمكن أن يفعل هذا النظام بجودة باقي اليوم ، يبدأ اليوم وأنتم تتمتعون بالهدوء الذي لا توفره سوى الساعات الأولى من الصباح ، يبدأ اليوم وأنتم تشعرون بأنكم أقوياء ، ومركزين ، وأحرار ، والذهن يصبح أكثر تركيزاً بصورة هائلة بينما تمضي الأيام ، وكل مؤدّ عظيم . هذه القدرة هي واحدة من العوامل الخاصة التي تتيح لهم أن يحققوا مثل هذه النتائج العالية الجودة في عالم يُضعف فيه الكثير من الناس قدرتهم المعرفية والإدراكية ويشتتون انتباههم ويتقبلون الأداءات الضعيفة والإنجازات العادية بينما يعيشون حياة ذات جودة متواضعة .

الحماية من التشتت هي بالضبط الكيفية التي تحتاج إلى العمل بها إذا كنت جاد بشأن التحكم بمقاليد أمور عملك وتحقيق التقدم في مهنتك . ويسمي علماء الأعصاب هذه الحالة الذهنية القصوى التي نتكلم عنها حيث يتزايد إدراكنا للأمور ويتزايد استعدادنا للوصول إلى أفكار أصلية والوصول إلى مستوى جديد كلياً من قوة المعالجة ، أي ” التدفق ” ويرتقي الاستيقاظ في الصباح الباكر بحالة التدفق بصورة رائعة ، وبينما الجميع نائمون تتزايد قدرتك الإبداعية وتتضاعف طاقتك وتتزايد إنتاجيتك ثلاثة أضعاف بصورة مؤكدة ..

والآن هل ستنضم معي للنظام الصباحي وستخلُد للنوم مبكراً كل ليلة ؟؟

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق