تربية الابناء

هل تحترم السرعة المحددة في القيادة؟

قدم الحياة لابنائك بصورة تتلاءم مع مرحلة النمو

في الممارسة التربوية والقيادة الوالدية أنت بحاجة لاحترام السرعة المحددة ..

إن أطفال اليوم يمتازون بتطور كبير على المستوى الفكري والعقلي ويتمتعون بقوة تأثير متميزة على محيطهم ولكن هذا كله سيجعلهم يعانون العناد والتوتر والأمراض النفسية والجسدية التي لم تكن معروفة من قبل في أعمارهم ..

الطفل طفل وعليه أن يعيش طفولته بمراحلها وخصائصها ، وعلينا أن نساعده ليعيشها بسرعة محددة أبطأ من سرعة اليوم في النضج لينمو الأطفال نمواً سليماً بعيداً عن التعدي الذي يتعرضون له بحكم السرعة الكبيرة التي نفرضها على نموهم العقلي والعاطفي والفكري …

نحن المسؤولون عن تعقيد حياة أبنائنا ووضعهم في حلبة سباق سريع دون مراعاة السرعة المسموح بها في عملية النمو والنضج التي تحتاج سرعة أبطأ مما هي عليه الحال الآن ..

ومن أمثلة السرعة غير الملائمة أطفال دون العاشرة توضع أمامهم كل أنواع التقنيات الحديثة من أجهزة وغيرها تجعلهم يزهدون في كل الألعاب الحركية وألعاب الفك والتركيب والتلوين واللعب بالطين والمسابقات الجماعية مع أطفال من أعمارهم ..

ولذلك يعاني الكثير من الآباء والأمهات في تربيتهم لأبنائهم من شدة الاضطرابات التي يرونها عليهم ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق