Home تطوير ذات ماهي قوة السحر التي بداخلك؟

ماهي قوة السحر التي بداخلك؟

by admin

ماهي قوة السحر التي تمتلكها بداخلك؟

انظر في المرآة إن علاقتك مع نفسك تنبئ بعلاقتك مع العالم . تذكر أن لديك توقاً فطرياً للصمت والعزلة . 

وأن الوعي الذاتي يتزايد في أثناء الهدوء . لقد كتب عالم الرياضيات الفرنسي باسكال : ” تنبع كل مشكلات البشرية من عدم قدرة الإنسان على الجلوس بهدوء في غرفة وحدة ” تخلص من احتياجك لخوض غمار الأمور المعقدة واغمس نفسك في السكينة التي لا يمكن إلا للصباح الباكر أن يوفرها لك بحيث تتعرف إلى ذاتك مرة أخرى .

الهرب من العزلة هو هرب من الحرية . أن تصبح ساحراً كل يوم يعني أن تكون حياتك غنية بالشغف وتلوفرة والسكينة وأن تغدو أكثر ارتياحاً لكونك مستكيناً وبذلك ستشرع في سماع همسات العبقري العظيم الكامن بداخلك . خلال استرخائك ستتذكر حقيقة من تكون فعلاً . وستعاود الاتصال بذاتك العليا المليئة بالقدرة الإبداعية والكفاءة وعدم القابلية للانهزام وبحب غير مشروط في ملاذ الصمت هذا ، ستُمنح شيئاً نادراً جداً في هذا العصر وقتاً لنفسك كي تكون على طبيعتك وكلما فعلت ذلك اكتشفت كيف تعيش الحياة فعلاً . كما ستبدأ أيضاً في التفريق بين قناعاتك التي هي محض معوقات ثقافية ، وتلك التي حقائق فعلية وبين الصوت الموثوق به لحدسك والبيانات المقنعة لمخاوفك في العزلة ستتلقى الرؤى الاستثنائية التي ستحقق من خلالها الطفرات في مجال عملك .

اعلم أن الأمر يبدو غريباً ولكن وسط السكون ستخطو فعلياً في واقع مغاير يقضي فيه الأفذاذ أصحاب الرؤى من أمثال نيكولا تسلا ، وألبرت آينشتاين ، وتوماس إديسون وآخرين من المبدعين يقضون جل أوقاتهم ، لماذا باعتقادك بذل كل العلماء والمبتكرين وأباطرة الصناعة كل هذا الجهد ليكونوا وحدهم ؟

أن الفترات الطويلة التي نقضيها في تأمل هادئ هي أحد أسرار العقل المتقدم .

في النهاية أنت الشخص الوحيد الذي يبقى مصاحباً لنفسه طوال الحياة . فلماذا لا يقوي الواحد علاقته مع ذاته العليا ؟ ويعرف عبقريته ، ويبدأ عيش علاقة عاطفية ممتدة طوال العمر مع طبيعته الأكثر نبلاً ؟

 

0 comment
0

You may also like

Leave a Comment